الصيام وطفلي

20

يستعد العالم الإسلامي والعربي لاستقبال شهر رمضان المبارك بعد ساعات، وفي هذا الشهر يحرص الناس على تأدية العبادات وتعويد أبنائهم على هذه العبادات من صلاة وصوم، وبهذا الخصوص يقدم لك موقع أسرتي بعض النصائح التي تساعدك من أجل تعويد طفلك على الصيام:

Middle Eastern grandfather talking with his grandson on the dining table.

-تحدث معه عن فضائل الصيام.

- Advertisement -

– التحفيز المادي والمعنوي: شجعيه على الصيام بكلمات ايجابية، وقومي ببذل الجوائز التي تدفع له كل يوم أو كل أسبوع،أو قومي بتحضير ما يشتهيه من الطعام. وامدحه واثني عليه أمام الأقارب عند الإفطار وعند السحور.

– تزكية روح المنافسة: قوم بتزكية روح المنافسة بينه وبين أقرانه أو من هم دون سنه.

-ابتعدي عن التأنيب ومعايرته بدعوته بـ”فاطر” إذا ما تخلف عن الصيام أو صام للظهيرة

-التدرج: عوده على صيام بعض النهار مع زيادة المدة تدريجيًا.

– تأخير السحور

-ساعديه  في التغلب على جوعه: عندما يجوع من الممكن إلهاؤه بالنوم، أو بألعاب ليس فيها بذل مجهود، أو بمشاهدة أفلام الكرتون.

– الإفطارمع العائلة وإن لم يصم اليوم بأكمله

– إياك والإجبار

-اسمح له بأن يدعو أصدقائه للإفطار معه يومًا ولو حتى خارج المنزل.

– تأكدي من خلو الطفل من الأمراض مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وسوء التغذية والأنيميا.

– راقبيه أثناء النهار، إذا شعر بعطش أو جوع شديدين أو دوخة وعدم تركيز أو تعرّق شديد أو عدم التبول، فلا تدعه يكمل اليوم وأسرع بإعطائه الماء والعصير.

– ابدأ الإفطار بالتمر مع اللبن ثم الشوربة ثم طبق النشويات (أرز أو خبز أو مكرون…) والبروتين الحيواني (لحم أو طيور أو أسماك) والخضروات المطهية والنيئة وكوب من العصير.

– ما بين الإفطار والسحور.. لا بد من شرب الماء كل نصف ساعة أو ثلاثة أرباع الساعة، مع العصائر الطبيعية والمشروبات العشبية (الكركدية والتمر الهندي..) والفاكهة الطازجة والمجففة ولا بأس بتناول الحلويات المنزلية باعتدال وليس بصفة يومية.

 – احذري من الآتي: شرب المشروبات الغازية، الإكثار من المخلل والملح، الإسراف فى تحلية العصائر والمأكولات السريعة.

-استبدلي الحلويات بسلطة الفاكهة وبودنج الفاكهة (فاكهة مسلوقة + لبن + نشا) والفاكهة المجففة.

– تجنبي التمرينات البدنية فى نهار رمضان، واستبدلها بالتمرينات الذهنية مثل القراءة.

– احرصي على أن ينام القيلولة.