تأخر الحمل: عادات يومية قد تؤخر حلم الأمومة.. تجنبيها

4

الأمومة حلم جميل يراود جميع الفتيات في مراحل عمرهن كافة، وما أن تجد الفتاة شريك حياتها المناسب، وتدخل القفص الذهبي، تبدأ مباشرة بالحلم بطفلها الأول , و تأخر الحمل هو أحد أكثر المشاكل انتشارا في هذا العصر.

وقد يتحول حلم الأمومة إلى كابوس ومهمة مستحيلة، في حالة معاناة الفتاة او الزوج من بعض المشاكل التي تتسبب ب تأخر الحمل ، ولكن يجب ان تعلم كل فتاة أن تأخر الحمل في السنة الأولى من الزواج لا يعد أبدًا مشكلة، لكن في حال تأخر عامين أو أكثر بدون وجود أي موانع ومع علاقة حميمية طبيعية، يصبح الأمر خطيرًا وبحاجة للعلاج.

وعادة يكون سبب تأخر الحمل مشاكل يمكن علاجها وتعتمد على عدة عوامل بعضها وراثي وبعضها صحي، وهناك بعض العادات التي نمارسها بشكل يومي ولا نتوقع أن يكون لها تأثير على عملية الإنجاب، وبهذا المقال نستعرض مجموعة عادات يمارسها الجميع بشكل يومي لكن لا يعلم مدى تأثيرها السلبي على الحمل والإنجاب على الطرفين :

- Advertisement -

أنواع معينة من مزيلات العرق والصابون:

نستخدم الصابون ومزيلات العرق بشكل يومي، حرصًا منا على نظافتنا والتخلص من رائحة العرق المزعجة خاصة في فصل الصيف، وهذا الأمر ضروري ولا يمكن التخفيف منه أو تجاهله، لكن هناك عدد من هذه المستحضرات تحتوي على مادة تسمى التريكلوسان، هذه المادة ثبت ارتباطها ببعض الاضطرابات الهرمونية لكل من يستخدمها،  ولهذا السبب جيب عليك التأكد من عدم وجود مادة التريكلوسان في أي من مزيلات العرق أو الصابون الذي تتعاملي معه، حتى لا يؤثر سلبًا على مشكلة الإنجاب.

الصويا وجميع الأطعمة المصنعة منه:

تأخر الحمل

يقدم فول الصويا بشكل عام العديد من الفوائد الصحية، فهو غني بالبروتين، لكن وحسب إحدى الدراسات العلمية فأن الصويا قد يكون لها علاقة بتاخر الإنجاب وخاصة عند الرجال بشكل خاص، إذ كشفت هذه الدراسات وجود ارتباط كبير بين الصويا وانخفاض نسبة الحيوانات المئوية عند الرجال، لذلك احرصي على تخفيف الصويا في الأطعمة وخاصة التي تعديها لزوجك.

هاتفك الخلوي:

يستخدم الرجال والنساء الهواتف الخلوية بدرجة متساوية وبشكل يومي ومتكرر، هذه الأجهزة تصدر إشعاعات لها تأثير سلبي على صحة الإنسان بشكل عام، ولها تأثير كبير على خصوبة المرأة والرجل بشكل أكبر، فهذه الإشعاعات لها تأثير كبير على الحيوانات المنوية جودتها وعددها، لذلك في الوقت الذي لا تستخدمين فيه الهاتف أنت وزوجك حاولي ابعاده عنكما، خاصة عند النوم، إذ اعتاد الجميع على إبقاء الهواتف الخلوية إلى جانبا خلال النوم.

الكمبيوتر المحمول “اللاب توب”:

يتساوى اللاب توب بـ  الهاتف الخلوي من حيث كمية الضرر وفكرته، حيث يضع أغلب مستخدمين اللاب توب الجهاز على أرجلهم وأفخادهم بشكل خاص، هذه الوضعية لها تأثير سيءء جدًا على عملية الإنجاب، وقد يسبب العقم في بعض الأحيان، فاحرصي في حال كنت انت أو زوجك من مستخدمين اللاب توب، على عدم وضعه على أرجلكم وأفخادكم وأبعدوه عنكما من أجل تجنب مشاكل الإنجاب.

الدخان والأرجيلة

بعيدًا عن ضرر التدخين على الصحة والرئتين بشكل خاص، فقد أثبتت بعض الدراسات أن الدخان بجميع انواعه يؤثر على عملية الإنجاب والخصوبة لدى الطرفين، وبشكل خاص للرجل.

الحلويات:

تأخر الحمل

من منا لا يعشق الحلويات، ويهتم بتناولها في أغلب الأوقات. لكن لا يعلم الكثيرون أن الحلويات تؤدي على عمل الغدد الصماء وبالتالي قد تسبب العقم، ولهذا السبب ومن أجل الحفاظ على أجسامنا رشيقة يجب علينا أن نخفف تناول الحلويات، وعلينا تناولها بشكل طبيعي وغير مفرط، وتخفيفها قدر المستطاع.

الملابس الضيقة وخاصة الداخلية:

تؤثر الملابس الضيقة بشكل مُفرط على أجسادنا، وخاصة المناطق الحساسة، لذلك فإن ارتداء ملابس ضيقة خصوصًا الملابس الداخلية، قد تؤذي أجسامنا وتسبب مشاكل صحية منها مشاكل في الإنجاب، لذلك ولتجنب هذه المشاكل ارتدي ملابس تٌشعرك بالراحة وتحافظ على صحتك وخصوبتك.

هذه العادات اليومية البسطية قد تتسبب بمشاكل في الإنجاب لبعض الأشخاص او جميعهم، لكن ولمزيد من الحرص لا ضير من تجنبها، لكن يجب أن تعلمي عزيزتي الفتاة أن هناك العديد من المشاكل الصحية والوراثية والتي قد تكون سببًا لتأخر الحمل، ولهذا السبب وبعد مرور عامين على الزواج دون إنجاب لا تتردي أبدًا بمراجعة الطبيب، وإذا أكد لك أن كل شيء سليم، كل ما عليك تناول الطعام الصحي والابتعاد عن بعض العادات السيئة والانتظار.

المرجع: 1 2 3