حيل بسيطة تساعدك في إطعام طفلك وجبته

4

تسعى كل أم من أجل تغذية طفلها وتحرص على الأمر بشكل كبير،مُهتمة بكافة تفاصيل طعامه خلال اليوم، وتعتبر هذه المهم من أصعب المهام التي تواجه أي أم، لا سيما أن الأطفال بشكل عام عنيدون أمام الأكل الصحي والغذاء الطبيعي، ويعشقون الحلويات والبطاطس المقلية وجميع الأمور غير المفيدة، لذلك يجب على كل أم تعلم الحيل المناسبة من أجل إطعام طفلها وتغذيته بطريقة صحية:

اجعلي طفلك يجلس مع جميع أفراد العائلة على مائدة الطعام:

مهما كان عمر طفلك صغيرًا، احجزي له مقعده الخاصة على سفرة الطعام، دعيه يشارك أشقائه ويشاركك انتي ووالده هذه اللحظات، فالأطفال بشكل عام يحبون التقليد، وعندما يشاهد طفلك الجميع يأكلون بطريقة منسجمة ودون مشاكل هذا الأمر يساعده على الأكل وحب الطعام، كما يساعد هذا الأمر على جعل طفلك شخص عائلي وغير منعزل، كما قد يقوي حس المشاركة لديه.

- Advertisement -

تقبل الفوضى التي يخلفها طفلك من خلال تناوله الطعام بمفرده:

لا يوجد طفل بالعالم من الممكن أن يتناول طعامه بمفرده بدون أي فوضى أو مشاكل، ويعشق الأطفال بشكل عام تناول الطعام بمفردهم، لا تحرميهم من هذا الأمر، كما يجب عليك تقبل فكرة الفوضى التي يسببها الأمر، بالنهاية سيتم تنظيف هذه الفوضى بشكل سريع، لكنها  تجربة مهمة لطفلك.

التدريج في حجم الوجبات:

ترغب الأم في تغذية طفلها بشكل شامل، لذلك تحدد له وجبات كبيرة، من أجل ان تضمن أنه شبع وليس بحاجة للطعام، وقد تضغط الأمهات على أطفالهن لتناول هذه الوجبات بشكل كامل، وهذا الأمر خاطيء كليًا، قسمي هذه الوجبات وحاولي جعله يأكلها بالتدريج وليس دفعة واحدة، عندما يرفض طفلك الطعام بشكل كبير لا تضغطي عليه، لا يعني هذا الأمر أن تتوقفي عن إطعامه ولكن درجي بالكمية.

المُكافأة:

مُكافأة الطفل على أي عمل جيد ضرورية في كافة النواحي، وتعتبر من أكثر الحيل نجاحًا للطفل، فمن منا لا يعشق التقدير والهدايا، فكيف لطفل صغير، لذلك إذا كان طفلك من الأطفال الصعبين في تناول الطعام، لا تتردي بجلب عدد من الهدايا البسيطة أو الحلويات ومنحه في كل مرة يتناول فيها وجبته هدية، من أجل تحفيزه على الأمر بشكل مستمر.

تقديم أكثر من طعام في نفس الوقت:

يساعد إعطاء الطفل أكثر من طعام في نفس الوقت على  تعريفه بمختلف النكهات، مما يعطيه فرصة الاختيار ويساعده على معرفة نوع الطعام المفضل لديه، لكن لا تجعلي هذا التنويع يُنسيكش اختيار الغذاء لطفلك في مرحلته العمرية، وكلما يزداد عمر طفلك شهر ستتغير القائمة ولا بد من أن تزيد انواع الطعام، وهذا الأمر يساعدك أنت أيضًا على معرفة زوق طفلك بالطعام وماذا يحب وماذا يكره من أجل اختيار الوجبات المناسبة له.

الأجواء المناسبة لتناول الطعام ضرورية:

في حالة إلهاء الطفل بأمور يحبها، سوف يسهل على الأم إطعامه، فيمكن تشغيل  المسلسل الكرتوني الذي يحبه، أو جعل شقيقه يروي له حكاية، أو حتى أنت من الممكن أن تروي له حكاية من خلال الطعام وتجعليه ينسجم بها بشكل كبير، ينسى أنه حتى يتناول طعامه، او حتى منحه ألوان ودفتر ألوا ودفعه للرسم والتلوين و اللعب، وإطعامه الطعام خلال هذه التجربة، هذه الحيل مجربة جدًا وناجحة في العديد من الحالات.

اختاري الوقت المناسب:

لا يمكنك البدء بإطعام طفلك بعد تناوله الحلويات أو الشيبس أو الآيس كريم مثلًا، وإذا كان يشرب الحليب، لا تحاولي أبدًا جعله يتناول طعامه بعد الحليب، اختاري الوقت المناسب، تأكدي ان طفلك في هذه اللحظة جائع جدًا، لذلك أطعميه وجبته دون تردد واختاري الوقت الذي يكون فيه بشدة جوعه، تأكدي أنه سيقبل على الطعام بنهم ودون تردد ل اخترتي الوقت المناسب.

امنحيه الفواكة والخضروات طوال اليوم:

خلال اليوم وبين وجبات الطعام قدمي لطفلك تفاحة أو خيارة أو أي نوع من أنواع الفواكة والخضروات، دعيه يجربها وشكلي من هذه الانواع، أولا بسبب فوائدها الكثيرة، وثانيا تٌساعد طفلك على معرفة النكهات المختلفة، وتساعدك بالتالي على معرفة ماذا يحب طفلك وماذا يكره، لكن لا تنسي أن تبقي حوله خلال فترة تناوله هذه الأمور، بسبب صلابتها وحتى لا يتعرض لمشكلة تؤدي للاختناق، أو حتى لا تظهر أعراض الحساسية  عليه.