عبارات خالدة في يوم المرأة العالمي

7

يمكن وصف شهر مارس بانه شهر المرأة، حيث يتم الاحتفال بهذا الشهر بمناسبتين مهمتين تخص المراة بشكل خاص، الأولى في الـ 8 من مارس وهو يوم المراة العالمي، والثاني في 21 مارس وهو عيد الأم، ومع اقتراب يوم المراة العالمي، نقول لجميع السيدات في العالم وخاصة الوطن العربي، انه يحق لهن الشعور بالفخر لكونهن سيدات، فالمرأة كائن قوي، إذ تستطيع كل سيدة ان تثبت ذاتها وقدراتها في هذا العالم وهو ما حصل بالفعل، حيث أثبتت المرأة في مختلف العصور انها قادرة على منافسة الرجل في كل المجالات، وان المرأة مخلوق خارق لا يمكن لأي رجل مهما كان قويًا هزيمتها، وبهذه المناسبة نقدم في موقع أسرتي عدد من الكلمات والعبارات التي تستحقها المرأة:

- Advertisement -

– تعريف المرأة: هي ذلك الكائن الذى يحتويك بدرجة تجعلك لا تستطيع وضع تعريف له.

– فمن المعروف أن المثقف يثأر من المرأة التي لا ترضخ له برميها بالجهل.

– ثلاثة أمور تزيد المرأة إجلالاً : الأدب _ والعلم _ والخلق الحسن

– الرجل يفعل ما يستطيعه، والمرأة تفعل ما لا يستطيعه الرجل.

– قد يكتب الرجل عن الحب كتاباً.. ومع ذلك لا يستطيع أن يعبر عنه، ولكن كلمة عن الحب من المرأة تكفي لذلك كله.

– المرأة تدرك في دقيقة.. ما لا يدركه الرجل في حياته كلها.

– الرجل من صنع المرأة فإذا أردتم رجالاً عظاماً فعليكم بالمرأة تعلمونها ما هي عظمة النفس وما هي الفضيلة

– هكذا هم الرجال يخافون من المرأة التي تتخذ القلم سلاحا للدفاع عن مشاعرها حين تتعرض للأذى أو الإهانة التي ولربما لا نأخذها في عين الاعتبار.

– تعطيها النصف فتعطيك الضعف هكذا هي الأنثى تحب بكل اختصار الأنثى حياة لكل رجل يريد الحياة

– لقد وجدت أنه من المستحيل تحمل العبء الثقيل للمسؤولية والقيام بواجباتي كملك كما أود أن أفعل دون مساعدة ودعم المرأة التي أحبها.

– الأنثى القوية هي التي تتحدى ضغوط الحياة وتمر من أمامها صامدة كأن لم يكن، هي التي تصنع السعادة لنفسها لا تنتظرها من أحد.

– المرأة هي نصف المجتمع ، وهي التي تلد و تربي النصف الآخر

– أطالب بأستقلالية المرأة، بحقها في أن تعيل نفسها، في أن تعيش لنفسها، في أن تحب من تشاء، أو بقدر من تشاء.. أطالب بالحرية لكلا الجنسين، حرية في التصرف، حرية في الحب، وحرية في الأمومة.

– إن دور المرأة لا يقل عن دور الرجل وإن طالبات اليوم هن أمهات المستقبل

– المرأة التي لا تطلب شيئاً هي المرأة التي تستحق كل شيء.. لكن لا تجعلها تنتظر طويلاً.

– هناك قوتان في العالم : واحدة هي السيف والأخرى هي القلم .. وهناك تنافس وتحد كبيرين بين الاثنتين وهناك قوة ثالثة أقوى منهما : تلك هي التي تملكها المرأة.

– المرأة كوكب يستنير به الرجل، ومن غيرها يبيت الرجل في الظلام

– يجب أن تكون هناك ثورة عالمية تضع حدا لجميع الظروف المادية التي تعوق المرأة من أداء دورها الطبيعي لها في الحياة .

– ولكن الأسرة لا تقوم على سواد عيني المرأة وحمرة خديها، بل على أخلاقها وطباعها

– إن المرأة كفء لأن تمارس أعمال الحرب وأعمال السلم معاً وأنها قادرة على دراسة الفلسفة وأن الكلبة الأنثى تحرس القطيع كما يحرس الكلب الذكر وأن المجتمع العربي لن يرقى إلا إذا كف الرجل عن استعمال المرأة لمتعته وقصر نشاطها على البيت.

– بالقدم على المهد وبالمغزل في اليد ، تجعل المرأة البيت جميلا والعالم سعيدا

– كنوز العالم بأسره لا تساوي المرأة الفاضلة

– الرجل الحقيقي هو الذي يستوعب طموح وأحلام وتطلعات المرأة إلى العطاء في ميدان العمل.

– ‏ما أكده القرآن لم يطبقه المسلمون والعرب بحذافيره ،لهذا لاتزال المرأة تُظلم وتُضطهد

– بدا تاريخ القبيلة بسيادة المرأة ،،،باعتبارها الأم الحقيقية للجميع

– أنا انسان أصافح المرأة من عقلها ويأسرني حنانها قبل بريق عينيها ويبهرني عطاؤها قبل ألوانها الصارخة ! وجوه كثيرة خدعتني بالألوان ، وانا يا سيدتي أبحثُ دائمًا عن الآنسان.