كورونا والحامل.. أسئلة مكررة!

9

يبدو أن حالة الطواريء والتوتر التي أشعلها فيروس كورونا في العالم مؤخرًا مُستمرة لفترة طويلة، ولن تنتهي في القريب العاجل، لا سيما بعد تسجيل حالات اصابات جديدة في بلدان لم تكن سجلت الإصابات في السابق.

وتناول العديد خلال الأيام السابقة خطر الكورونا على كبار السن وبعض المصابون بأمراض مزمنة وصحية معينة، ومن أبرز الأشخاص الذين يجب الاهتمام بحالاتهم الصحية والخوف عليهم بشكل كبير هن الحوامل والمُرضعات.

- Advertisement -

وحتى هذه اللحظة يتم تأكيد أي معلومات علمية حول احتمالية إصابة النساء الحوامل بفيروس كورونا، إلا أنه من المعروف أن الحوامل أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي الناتجة عن فيروسات ومن ضمنها فيروس كورونا.

إليك أكثر الأسئلة شيوعًا حول الحامل وفيروس كورونا:

-هل الحوامل أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا؟

كما ذكرنا سلفًا لا يوجد أي دراسة طبية أو تأكيد علمي حول الأمر إلا أن الحامل مٌعرضة للإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي ذات الأصل الفيروسي، مثل فيروس كورونا كما قد تكون الحوامل أكثر عرضة للإصابة بأعراض شديدة جراء فيروس الكورونا مقارنة بالاخرين، وذلك وفقًا لتحليلات أجريت على فيروسات الكورونا المختلفة مثل (MRAS) و (SARS) والإنفلونزا العادية.

لذا من الضروري على المرأى الحامل الحوامل الالتزام بغسل يديها باستمرار وتجنب مُخالطة المرضى.

-هل الحوامل المصابات بفيروس كورونا معرضات للإصابة بمخاطر على الحمل؟

لا يوجد معلومات أكيدة وواضحة حول هذا الأمر إلا أن الإجهاض والولادة المبكرة من أعراض الإصابة بفيروس الكورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية والسارس.

ومن المعروف أن ارتفاع درجة حرارة الحامل في الثلث الأول من الحمل من شأنه أن يزيد من خطر العيوب الخلقية للجنين.

– هل من الممكن نقل المرض إلى الجنين عند الولادة من الام المصابة؟

عادة ينتقل فيروس كورونا بين الأشخاص من خلال التواصل المباشر وذرات التنفس، لذلك إمكانية نقل المرأة المصابة للفيروس إلى الجنين أو طفلها غير معروفة بعد.

و أشارت بعض الحالات التي كانت مشابهة إلى عدم نقل الفيروس إلى الطفل خلال الولادة أو الجنين، ولم يتم العثور على الفيروس في حليب الثدي.

– هل الاطفال المولودين لأم مصابة معرضين لمضاعفات مختلفة؟

تم العثور على بعض المضاعفات من بينها الولادة المبكرة. لكن من غير المعروف بعد إن كانت هذه النتيجة بسبب الفيروس تحديدًا.