كيف أحمي طفلي من الكورونا؟!

26

أعلنت معظم الدول العربية حتى اللحظة عن اكتشاف حالات كورونا على أراضيها وكان آخرها الأردن، تونس، المغرب كاشفين عن حالة واحدة في كل منهم.

وما زال الفيروس يشكل هلعًا كبيرًا بين الناس بسبب سرعة انتشاره وعدم اكتشاف أي علاج له حتى اليوم، ولا يبدو حاليًا أي بوادر أمل لاكتشاف علاج في القريب العاجل، إلا أن الأمل في فصل الصيف، إذ كشفت بعض الدراسات ان الفيروس يموت في درجة حرارة 27 وبالتالي فإن الصيف سيحد من انتشاره، لتستمر حالات البحث عن علاج ولقاح وقائي له.

وبالرغم من تأكيد عدد من الأطباء أن الفيروس مميت لمن لا يملكون مناعة قوية، وأن الأطفال بالعادة أقل عرضه للإصابة بالفيروس، كونهم يمتلكون مناعة قوية، إلا أن الأهالي يشعرون بالذعر الشديد والقلق بسبب الفيروس، كما أنهم يحاولون بشتى الطرق حماية أولادهم من الإصابة به، وبهذا المقال نكشف لك أعراض فيروس كورونا ومتى يجب عليكِ أخذ طفلك إلى الطبيب:

- Advertisement -

تبدأ أعراض المرض  بارتفاع درجات الحرارة، يليها سعال جاف، وقد تصل الأعراض بعد أسبوع من الإصابة به، إلى الشعور بضيق تنفس بشكل كبير، وقد يرافقها سيلان بالأنف.

هذه الأعراض لا تعني أبدًا أنك مصاب بالتأكيد بفيروس كورونا بسبب تشابه الأعراض مع الإنفلونزا العادية، لكن يجب عليك التوجه على الفور إلى الطبيب من أجل إجراء الفحص اللازم لطفلك للتأكد من سلامته، لأن فيروس كورونا قد يتسبب بالتهاب رئوي حاد.

نصائح للوقاية من مرض كورونا:

-اغسل أيدي طفلك بشكل مستمر لمدة 20 ثانية بالماء والصابون، وعلميه على هذا الأمر، اطلبي منه أن يغسل يديه بشكل متكرر خلال اليوم، خاصة عند عودته من أي مكان عام، أو في حال كان يلهو مع أصدقائه.

-زوديه بمعقم يعتمد على الكحول واجعليه يستخدمه بعد لمسه أي من الأشياء العامة.

-ساعديه على التعود على عدم لمس عينية وأنفه وفمه خاصة في حال عدم غسلهما.

-لا تذهبي برفقة أطفالك لزيارة أشخاص ظهرت عليهم أعراض المرض، حاولي ابقائهم في المنزل في حال ظهرت عليهم الأعراض، واحرصي على ابعداهم عن أي شخص يشكو من أي أعراض مشابهة.

-اطلبي من طفلك استخدام المناديل عند العطس وان يرمي المنديل على الفور ولا يستخدمه مرة ثانية.

-عقمي المنزل بشكل مستمر، وكل الأسطح التي يلمسها طفلك، بالإضافة لتعقيم السيارة حيث يتواجد طفلك.

– طهي اللحوم جيدًا من أجل تجنب انتقال الفيروس.

-اطعميه الفاكهة والخضروات بشكل يومي حتى تمده بالفيتامينات الكافية من أجل زيادة مناعته، حيث من المعروف أن فيروس كورونا أخطر على الإنسان المصاب الذي لا يملك مناعة كافية.

 

ماذا عن وضع الكمامات:

يختلف الأطباء حول أهمية وضع الكمامات، فيرى البعض منهم ان وضع الكمامة يجب ان تكون للشخص المريض حتى لا ينتقل الرذاذ منه إلى الشخص المعافى، فيما يراى آخرون أهمية وضع الكمامات بشكل عام حتى وإن كان الشخص معافى وذلك لتجنب رذاذ عطسات الشخاص المصاب.

في المقابل يرى آخرون ان الكمامات لا أهمية لها في انتقال فيروس كورنا خاصة ان المرض ينتقل عن طريق التواجد على الأسطح فمثلا يمكن للفيروس أن يتواجد على يد أي شخص وينتقل إلى داخل جسده بعد وضعه ليده على فمه أو عينين او أنفه، لذلك لا تحمي الكمامات الشخص من الاصابة بالأمراض، ويرى هؤلاء أن الأفضل حمل معقم اليدين الغني بالكحول في الجيب بجميع الأوقات من أجل استخدامه على مدار اليوم تجنبًا لنقل العدوى من شخص إلى آخر.