14 نصيحة للمرأة الحامل!

14

فترة الحمل ليست بالفترة السهلة على أي سيدة، ولذلك يجب على كل حامل الانتباه لنفسها من أجل صحتها وصحة طفلها القادم للحياة، وبهذا المقال يقدم لك موقع أسرتي قائمة بـ15 أمر يجب على المرأة الحامل مراعاتها في فترة الحمل:

1- تناولي الفيتامينات المتعددة

2- خذي قسطاً كافياً من النوم

- Advertisement -

3- مارسي التمارين أو العمل المناسب

4- تناولي المأكولات البحرية

5- يمكنك ممارسة الجنس

6- مارسي اليوغا

7- احصلي على لقاح الأنفلونزا

8- يمكنك زيادة الوزن بذكاء

9- قومي بزيارة طبيب أسنانك

10- لا تدخني

11- لا تأكلي منتجات الحليب غير المبستر

12- لا تجلسي في حوض استحمام ساخن أو ساونا

13- لا تشربي كثيراً من الكافيين

14- لا تنظفي صندوق القمامة الخاص بالقطط

 

وبهذا الخصوص تقلق بعض السيدات فيما يخص النقطة 7 وهي الحصول على مطعوم الانفلونزا خلال الحمل، ونقدم لك سيدتي الحامل بعض الأسئلة التي قد تطرحينها على نفسك بهذا الصدد وأجوبتها:

 

هل التحصين بلقاح الإنفلونزا آمن أثناء الحمل؟

نعم، فوفقاً لمركز مكافحة الأمراض الأميركي والعديد من الهيئات الحكومية المعنية بالصحة حول العالم، فإن لقاح الإنفلونزا قد ثبتت مأمونيته وفعاليته على كل من المرأة الحامل والجنين الذي تحمله خلال كافة فترات الحمل بما فيها الثلث الأول.

لماذا توصي المنظمات الصحية بضرورة حصول الحامل على لقاح الإنفلونزا؟

يمكن للحامل أن تتعرض للعديد من المضاعفات الصحية لدى الإصابة بمرض الإنفلونزا، والتي عادة ما تكون خطيرة وتتطلب المعالجة بالمستشفى.

ويعد الالتهاب الرئوي أحد أخطر تلك المضاعفات، والذي قد يتسبب في الوفاة، كما أنه يزيد من خطر حدوث ولادة قبل الآوان لطفل خديج؛ بجانب هذا فإن إصابة الحامل بالإنفلونزا تجعلها أكثر عرضة لخطر مضاعفات المرض خلال فترة النفاس بعد الولادة أيضا. ويمثل التحصين بلقاح الإنفلونزا الوسيلة المثلى والأكثر نجاعة للوقاية من الإصابة بذلك الداء.

متى يجب على الحامل التحصين بلقاح الإنفلونزا؟

بمجرد توافره مع حلول فصل الخريف، وذلك سواء كانت الحامل في الثلث الأول أو الثاني أو الأخير من الحمل، ويفضل التحصين باللقاح بنهاية شهر أكتوبر (تشرين الأول)، وذلك لتوفير الحماية من المرض قبل بدء موسم الإنفلونزا إذ يتطلب جسم الإنسان فترة أسبوعين لتكوين الأجسام المضادة بعد التحصين باللقاح.

ما هي الأعراض الجانبية المحتملة للقاح الإنفلونزا؟

الإحمرار أو التورم بموضع الحقن، وفي بعض الأحيان قد يحدث صداع أو آلام بالعضلات أو حمى أو غثيان، وتبدأ الأعراض الجانبية بعد تلقي اللقاح وقد تستمر ليوم أو اثنين على الأكثر. وفي حالات نادرة للغاية قد يتسبب اللقاح في حدوث حساسية شديدة تظهر خلال دقائق أو ساعات من التحصين باللقاح، وتستوجب الذهاب للطبيب فوراً.

​هل هناك أي احتمالية لإصابة الحامل بالإنفلونزا من لقاح الإنفلونزا؟

بالطبع لا، حيث لا يوجد أية احتمالية لحدوث ذلك الأمر على الإطلاق

مواضيع قد تعجبك:

في عيد الأم.. أفكار هدايا مميزة بعيدًا عن الأدوات الكهربائية والمنزلية!

ماذا يعني أن تكوني أمًا.. مقال مخصص للرجال

في عيد الأم.. عبارات مميزة أهديها لها بهذه المناسبة